الجمعة، 8 يناير 2016

و حروف تبكي صمتا دون مداد يظهرها....محمد الزهري





و حروف تبكي صمتا دون مداد يظهرها.... تبكي جفاء السطور فما عادت تجملها أو تحتملها.... و كأنها خرساء..... تشكي حالها لي...... وحدي.... تخبرني ألا أزج بها في هذا العالم المتصارع الأهواء و المصالح..... ترجوني أن أقيدها بصدري و لا أحررها..... ترجوني أن أحميها من تلك النظرات..... من ذلك التجاهل الساخر...... ترجوني......أن أحفظها كما هى..... ترفض التزين و التجمل...... تريد أن تظل كما هى تطابق الأحاسيس..... و كل مرة ينسيني الإحساس رجائها...... أنظمها على السطور .....دافئة كما هى..... دون زينة..... لكنها فقط صادقة...... هادفة......ترسم دواخلي..... لكن السطور ترفضها..... كما ترفضها العيون...... آسف حروفي لم أكن أقصد..... لم أكن أقصد...... سامحيني .....سأحفظك في جوفي...... لن أعذبك بالظهور ثانية.....