الاثنين، 4 يناير 2016

تحية الصباح ..بقلمي .......# فداء برادعي #


أحببت في هذا اليوم المثلج أحبتي أن ألقي عليكم
تحية الصباح ..
وأدعو لكم أن تكون قلوبكم ونفوسكم بيضاء ملئى
بالرحمة كثلوج هذا الشتاء
فجر هذا اليوم انحدرت من عيناي الدموع ومن ثم
أجهشت بالبكاء ..
رحت أتأمل طفلتنا وهي في سريرها تنعم بتناول
الحليب الدافىء ومتلحفة بالعديد من الغطاء ..
وعلى رأسها قبعة تحميها من برد وصقيع الشتاء..
هنا تذكرت إخوانا لنا وعبادا يموتون ليس عندهم
غطاء .. بل فراشهم الأرض وغطاؤهم السماء ...
وجنود مرابطون ساهرون على أمننا لاصيفهم صيف ولا شتاؤهم شتاء ..
فحمدت ربي على ما أنا فيه من آلاء ورخاء ..
وسجدت سجود شكر للرب الذي في العلياء..
وابتل مصلاي من الدموع ..وأنا أبكيه وأزيد له
في الثناء ...
ورحت أدعوه أن ينزل رحماته عليهم ويعاملهم بما
هو أهله .. فهو أهل الجود والكرم والعطاء ..
فهم لاحول ولاقوة لهم ..وليس عندهم المزيد من
الغطاء أو حتى الكساء ..
وكفاهم ماذاقوه من ضيق .. وويلات ..وعناء..
رب لاتحملهم مالا طاقة لهم واصرف عنهم هذا البرد
القارس المحمل مع الهواء ..
رب بحق الأطفال الرضع ..والشيوخ الركع .. والبهائم
الرتع .. أن تنزل رحماتك عليهم شفاء ..
رب إني نذرت أن يكون صومي لك هذا اليوم خالصا
لوجهك الكريم لترفع عنهم هذا البلاء ...
فنحن ربي عبيدك بنو عبيدك وليس لنا عن رحمتك غناء ..
فلهذا ربي لايسعني إلا مناجاتك والتوسل إليك فمنك
الإجابة .. وعلينا الدعاء ...

بقلمي .......# فداء برادعي #