السبت، 9 يناير 2016

#‏كن_لي‬ --------خالد حمدان


‫#‏كن_لي‬
--------------
راقَ الـجَـمـالُ لـنَـاظـرِي وسَـبـانِي
حــتَّـى تـلـعـثمَ بـالـبـيانِ لِـسَـانِي
إنْ كــانَ حُـبُّـك قَـاتِـلي يــا مَـرْحباً
فــأنــا أُعِــــدُّ لـقِـتْـلَـتِي أَكْـفَـانِـي
يــا نـاظـمَ الـسِّـحرِ الـحلالِ مُـنمَّقاً
يَــجْـرِي بـريـقِ الـعـاشقِ الـوَلْـهانِ
لـمَّـا شَــدوْتَ بــهِ وهـزَّ مَـسامِعِي
ألْـفـيْـتَ فـــيَّ تـمـايُـلَ الـسَّـكْرانِ
إنِّــي أَقــولُ ولـيـسَ قَـولي دَعـوةً
بُـطْـلاً.. بـأنَّـك قــدْ سـلبتَ جَـنانِي
وأخــذتَ كــلَّ الـقلْبِ حـينَ رمـيتَهُ
بـسـهـامِ حُـــبِّ رَاشَــهـا الـعَـيْنانِ
يــا أَغْـيـدَ الـقَدِّ الـرَّشيقِ مَـلْكتَنِي
ورَشْفتَ من ثغْري السُّلافَ القَانِي
وفـررْتُ مِـن هَـمِّي إلـيكَ فـضُمَّني
دعــنـي بـقـيـدِ الــرُّوحِ والأَحْـضـانِ
أنــا مُـتْعبٌ أَلْـفيتُ صـدرَك راحـتِي
ووجـدْتُ فيكَ من الرَّدَى اطْمِئنانِي
أوهـاهُـنـا يـــدَعُ الـحَـبـيبُ حـبـيبَه
ويــضِـنُّ بـالـسُّقْيا عـلـى الـظَّـمْآنِ
قـلْ لـي بـربِّك أيُّ شيءٍ قدْ جرَى
حــتَّـى أُجـــرَّعَ لــوْعـةَ الـهِـجْـرانِ
مــا كـنـتُ أعـلـمُ أنَّ بـعـدَ عِـنـاقِنا
وغَــرامِـنـا يــــا قــلــبُ مُـفْـتـرقـانِ
إنِّـي أُحـبُّكَ لـسْتُ أبْـغي غـيرَ أنْ
تَـبْـقَى فـكُـنْ لـي نَـبْضةَ الـوِجْدانِ
ــــــــــــــ
خالد حمدان