السبت، 9 يناير 2016

* لوحتي الأخيرة ( ق . ق . ج )...خالد غلاب



* لوحتي الأخيرة ( ق . ق . ج )
** رغم التسلل إلى لوحتي الأخيرة، فلم يعزف عن ريشتي غير ابتسامة زجاجية؛ لذا أومأت برأسها قليلاً، ثم تركت قلبها الخشبي على الطاولة، وهي تبتسم .