الاثنين، 4 يناير 2016

وحشتونى بقلم مصطفى عبد النبي

وحشتونى
من مده ومن امبارح والنهاردة
ﻻحد يقول اجازه مرضى وﻻ عارضة
وﻻ اسف ومعلش
وعندى ظروف ومقدرتش
انا بسعد بحضوركم وانتم معايا
اقول كلمة وترددوها ويايا
انا مسامح بس تكون اخر مره
بس اوعدونى متغبوش عنى بالمره.