الثلاثاء، 5 يناير 2016

صمت الشموخ،،،،، وذل الهوان بقلم /إكرام عمارة


صمت الشموخ،،،،، وذل الهوان
أين كنت حين تصدع الصرح بيننا؟
أين كنت ورياح الفراق تقذف حمما ضدنا؟
أين كنت،،،، ويستنهضك ولائي حفظ عهدنا؟
أين كنت،،،،، ورسائل الأبدية تقذف حمما ضدنا؟
أين كنت،،،، وكأس الضياع،،،،،، يحتسينا؟
أين كنت،،،،، وشبح الفراق،،،،، يحيط بنا؟
وحق صراح بناء القصور خيالا
وحق صراح حياتي خلف الكهوف شعاعا
لن يسكن قلبي صمت القبور مآلا
بل يسافر، يصاحبه شذا العطور لا محالة
يزن المشاعر بميزان من ذهب
يعيش العمر ساعات من لهب
يحيل بريق الضوء إلي وهج
ينسى معها ذكرى الغضب
على صدر الأمل حيث لانصب
يهفو إلى زمن يرضى فيه العبث
إلا ويعود نهار،،،،،بكر،،،،، يثب
يطوف معه نسيم وشمس لاتغب
عندما يسأل التاريخ عنا،،،،، يجب
بدعاء يخترق السماء دون حجب
بقلم /إكرام عمارة